تأسست كلية القلم الجامعة سنة 2009 بموجب قرار مجلس الوزراء المرقم 427 في 22-12-2009. وانطلقت الدراسة فيها في العام الدراسي 2010-2011.

تضم كلية القلم الجامعة الان سبعة أقسام علمية هي:

  1. قسم هندسة تقنيات الحاسبات
  2. قسم القانون
  3. قسم الانكليزي
  4. قسم إدارة الأعمال
  5. قسم علوم القرآن
  6. قسم التربية الرياضية
  7. قسم علم النفس

تسعى كلية القلم الجامعة الى عقد اتفاقات تعاون اكاديمي مع عدد من الجامعات الرصينة على المستوى المحلي والعالمي مما يعود بالنفع على الطالب والاستاذ عبر الاكتساب المعرفة وتبادل الخبرات وتعزيز المهارات.

اصبحت الكلية الان من الكليات التي ساهمت في رفد المجتمع بالعديد من الخريجين الذين يساهمون في بناء البلد وتنمية موارده من أجل رفاهيته. فقد تخرج من أقسام هذه الكلية @@@@@ طالب وطالبة فيما يجلس الان على مقاعد الدراسة @@@@@ من الطلبة.

تضم الكلية أكثر من 100 عضو هيئة تدريس من حملة شهادة الدكتوراه والماجستير في مختلف الاختصاصات، هذا فضلاً عن الكوادر الادارية والساندة الاخرى.

برغم عظم الصعوبات والعراقيل والظروف المعقدة التي يشهدها البلد الا ان الكلية اخذت على نفسها عهدا بالسير على معايير الجودة العالمية في التعليم وتحقيق مخرجات تعلم رفيعة المستوى معززة بالمهارات، توفر للخريج فرصة مستقبلية كبيرة في أن يجد له مكانا في عملية التنمية المستدامة التي يشهدها المجتمع. فللكلية طموحها وتطلعاتها نحو تحقيق الأفضل والأجود في كل الخدمات التي تقدمها للمجتمع في الجانب التعليمي والتوعوي والتثقيفي والخدمي والتدريب والتعليم المستمر والوصول بها الى المستوى الذي يشهده العالم من تقدم وتطور. ففي هذا المجال تمكنت الكلية تحقيق وثبات جيدة وواثقة من أجل جسر وتقليص الفجوة بينها وبين الجامعات الوطنية ونطمح بان يكون للكلية مكان على المستوى الاقليمي والدولي. للكلية خططا استراتيجية تم الشروع بها لتحقيق اهدافها، ولأجل ذلك عقدت عددا من الندوات العلمية والحلقات الدراسية وورش العمل والمعارض العلمية، لمتابعة هذا التوجه.

لقد أثبت خريجي كلية القلم الجامعة حضورهم في الدراسات العليا فهناك عدد لابأس به من خريجي كلية القلم الجامعة قد تقدم ونافس وحصل على مقاعد في الدراسات العليا في داخل العراق وخارجه، فتشهد بذلك الجامعات العراقية والاردنية واللبنانية والمصرية والتركية وبعض جامعات البلدان الأوربية.

كلية القلم الجامعة مقامة على أرض خاصة بها وعليها شيدت مبانِ ومنشآت تتناسب مساحاتها ومواصفاتها مع أنشطتها العلمية والثقافية والرياضية والمجتمعية وغيرها، وأعداد الطلبة وطبيعة تخصصاتهم والتطور المستقبلي للكلية. جميع المباني في الكلية وبلا استثناء مكيفة ومؤثثة ومجهزة بأحدث اجهزة الانارة، من هذه المباني

كلية القلم الجامعة مقامة على أرض خاصة بها وعليها شيدت مبانِ ومنشآت تتناسب مساحاتها ومواصفاتها مع أنشطتها العلمية والثقافية والرياضية والمجتمعية وغيرها، وأعداد الطلبة وطبيعة تخصصاتهم والتطور المستقبلي للكلية. جميع المباني في الكلية وبلا استثناء مكيفة ومؤثثة ومجهزة بأحدث اجهزة الانارة، من هذه المباني:

خصصت مساحات وأماكن خاصة لعمادة الكلية وما يتبعها، وللإدارات الرئيسة في الكلية مثل شؤون الطلبة والتسجيل، وشؤون العاملين والعلاقات العامة والثقافية والخارجية والتخطيط والمتابعة والرقابة المالية والقانونية والمستودعات والخدمات المختلفة وغيرها.

للكلية عدداً كافياً ولائقاً من قاعات التدريس وقاعات المحاضرات العامة المجهزة تتناسب مع أعداد الطلبة ومهام الكلية وخطة عملها والبيئة الموجودة فيها، وتتوافر فيها الإضاءة والتهوية وأساليب العرض، وتوفر الراحة للطلبة وأعضاء هيئة التدريس وتتيح الفرصة للتفاعل بينهم بما يحقق الاستفادة القصوى لهم. وللكلية قاعة للمناسبات الكبرى والتي تقام فيها عدد من النشاطات العامة المختلفة، هذا بالاضافة الى عدد من القاعات المتوسطة والصغيرة وجميعها مكيفة ومجهزة بأحدث المعدات التقنية الحديثة التي تلبي كافة متطلبات الاستخدام.

تتوفر في الكلية المختبرات التدريسية اللازمة للتخصصات التي تقدمها ومزودها بالأجهزة والأدوات التقنية الحديثة اللازمة كماً ونوعاً وفق المناهج المقررة. مختبرات عديدة للحاسوب والالكترونيات والاتصالات التي تغطي المنهاج الدراسي، علاوة على المختبرات الخاصة بالأقسام العلمية. الكلية عازمة على اقامة المختبرات البحثية ولكل تخصص.

للكلية العدد الكافي من المباني اللازمة للإدارات والخدمات الأخرى مثل المستودعات والصيانة والنقل والعدد الكافي والمناسب من دورات المياه والمغاسل للذكور والإناث من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس، والمشارب الصحية ووسائل الصرف الصحي ومواقف للسيارات مع مسجدين للصلاة احدهما للرجال والآخر للنساء.

خدمات الكلية